“الحسن طاهر” العمليات العسكرية مستمرة ولن تتوقف حتى تحرير كامل محافظة الحديدة

قال محافظ محافظة الحديدة الحسن طاهر إن قوات الجيش الوطني تمكنت من تحرير عشرات المعتقلين الذين كانت تحتجزهم ميليشيات الحوثية الإيرانية في سجونها بمديريتي «حيس والخوخة»، بسبب مواقفهم الرافضة لممارسات الانقلاب ضد المدنيين ومؤسسات الدولة”.

وقال المحافظ لـ”«عكاظ»، أن العمليات العسكرية مستمرة ولن تتوقف حتى تحرير كامل محافظة الحديدة، مضيفاً “إن ما تحقق شيء كبير، ونحن اليوم نقف على مشارف مديرية الجراحي وقواتنا تطوقها من عدة اتجاهات”.

وأشار طاهر ” أن الجيش يتقدم على مختلف الجبهات وسط انهيار كبير في صفوف الميليشيات التي تتعمد زراعة الألغام وتفجير الجسور وتدمير المنشآت الخدمية”.

وأوضح “أن تحرير كامل الحديدة لا تحكمه فترة زمنية في ظل الكثافة السكانية العالية، لافتا إلى أن عملية تهريب الأسلحة الإيرانية إلى اليمن عبر ميناء الحديدة لم تتوقف، وهي الإشكالية التي تواجهها السلطات”.

واتهم محافظ الحديدة ميليشيا الحوثي بممارسة الضغوط على الأسر في تهامة وتهديدهم بالأسلحة وإجبارهم على تجنيد أطفالهم، مشيدا بجهود التحالف العربي ودعمه للعملية العسكرية براً وبحراً وجواً، إضافة إلى دوره في عملية الإغاثة المستمرة للمناطق المحررة وتأهيل المؤسسات الخدمية.