بيان للسلطة المحلية بمحافظة ريمة ينعي استشهاد “صالح” ويحيي بطولات ابناء المحافظة في جبهات القتال
تهامة برس | ريمة/خاص.

اصدرت قيادة السلطة المحلية في محافظة ريمة بيانا حيت فيه صمود واباء ابناء محافظة ريمة في هذا الظرف الاستثنائي الذي يمر به الوطن اليمني.

وقالت السلطة المحلية في بيانها انها تتابع عن كثب “إنتفاضة شعبنا الباسلة بالعاصمةصنعا ومختلف عموم الوطن….ضد المليشيات الحوثية المتمردة ومانتج عنها، من سقوط عدد من الشهداء.. وفي مقدمتهم الرئيس السابق رئيس الموتمر الشعبي العام علي عبد الله صالح”.

ونعت السلطة المحلية بمحافظة ريمة استشهاد الرئيس السابق علي عبدالله صالح متوجهة بعزائها ومواساتها ” لكل أحرار وشرفاء الموتمر الشعبي العام في محافظتنا وكل الوطن في استشهاد رئيس المؤتمر علي عبد الله صالح”.

وأكدت السلطة المحلية بمحافظة ريمة ان هذه الاحادث الاليمة “ستزيدنا إصراراً وتأكيداً علي المُضي قُدماً في مواجهة هذه الميلشيا بكل الوسائل والإمكانات حتي دحرها وتحرير كافة الوطن اليمني من رجسها”.

ووقفت السلطة المحلية بالمحافظة بإجلال وإكبار “أمام تضحيات وعطاء واستبسال أبناء ريمة الأحرار في كل مواقف البطولة والفداء علي مختلف جبهات المواجهة العسكريه.. مع الميلشيا الحوثية المتمردة مسجلين أنصع صفحات التضحية في سبيل عقيدتهم ووطنهم وشرعيتهم الدستورية . والتي اصبحت بحق مبعث فخرلكل ريمي حُر شريف”.

نص بيان السلطة المحلية بمحافظة ريمة

يا أبناء محافظة ريمة الأحرار نحييكم تحية الإباء والصمود والنضال في هذا المنعطف التاريخي الهام الذي يمر به الوطن اليمني في هذه المرحلة من حياة شعبنا الرازح تحت نير سطوة الملييشيات الحوثية المتمردة المرتهنة لإيران والتي جعلت من شعبنا خلال ثلاث سنوات مضت مرتعاً لأمراضها المذهبية والطائفية وساحة مفتوحة أمام عدو أمتنا وشعبنا العربي الهمام
يا أبناء محافظة ريمة نتابع جميعاً إنتفاضة شعبنا الباسلة بالعاصمةصنعا ومختلف عموم الوطن….ضد المليشيات الحوثية المتمردة ومانتج عنها، من سقوط عدد من الشهداء.. وفي مقدمتهم الرئيس السابق رئيس الموتمر الشعبي العام علي عبد الله صالح ، فبإسم السلطة المحلية في ريمة ونيابة عن كل شرفاء ريمة الأحرار
أتقدم بخالص العزاء..
الي أسر كل الشهداء الأبطال الذين ارتقوا خلال الأيام الماضية .

كما نتقدم أيضاً بعزائنا ومواساتنا لكل أحرار وشرفاء الموتمر الشعبي العام في محافظتنا وكل الوطن في استشهاد رئيس المؤتمر علي عبد الله صالح
وإلى كافة أسرته وذويه ومحبيه،

مع تأكيدنا أن التطورات الأليمة التي فُجع شعبنا بها اليوم.. ستزيدنا إصراراً وتأكيداً علي المُضي قُدماً في مواجهة هذه الميلشيا بكل الوسائل والإمكانات حتي دحرها وتحرير كافة الوطن اليمني من رجسها
وأجدها مناسبة لأدعو كل الشرفاء الأحرار والمناضلين وكل القوي السياسية والجماهيرية في محافظة ريمة وأخص بالذكر اعضاء واتباع ومناصري المؤتمر الشعبي العام في المحافظة إلى الوقوف إلى جانب شعبنا في حربه الحالية ضد ميلشيا العمالة والخيانه..
ووضع أيدينا في أيدي بعض فاتحين صفحة جديدة بين كل القوي السياسية متجاوزين كل خلافات الماضي وبما يعبر بنا نحو مرحلة جديدة يتوحد خلالها الجميع في مواجهة المشروع الإيراني من خلال ذراعه المتمثل بالميليشيا الحوثية ..
ليتمكن شعبنا إثر دحرها والى الأبد من الإنطلاق نحو حياة جديدة أساسها المواطنة المتساوية والعدالة والشراكة الوطنية وووضع حد لمراحل التهميش والإقصاء في ظل اليمن الجديد المستند الي مخرجات الحوار الوطني
وختاما لا يسعنا إلا أن نقف بإجلال وإكبار أمام تضحيات وعطاء واستبسال أبناء ريمة الأحرار في كل مواقف البطولة والفداء علي مختلف جبهات المواجهة العسكريه.. مع الميلشيا الحوثية المتمردة مسجلين أنصع صفحات التضحية في سبيل عقيدتهم ووطنهم وشرعيتهم الدستورية . والتي اصبحت بحق مبعث فخرلكل ريمي حُر شريف.. فتحية من الأعماق لكل أولئك الأبطال في كل مرتفع وسهل في الجبال والصحاري والوديان..
والرحمة لشهدائنا الأبرار والشفاء العاجل لجرحانا الميامين..
و الحرية لأحرارنا خلف قضبان ميلشيا التمرد والإنقلاب
وانها لثورة حتي النصر

صادر عن السلطة المحلية
بمحافظة ريمه
محمد علي صالح الحوري
محافظ محافظةريمه
رئيس المجلس المحلي
٤ ديسمبر ٢٠١٧م