منوعات

ناصر محمد محمود “الباكي” على تويتر.. من دراجة بـ 1500 إلى سيارة فارهة وثروة هائلة

بعد عناء شديد على ظهر دراجة نارية جمع قيمتها بشق الانفس قبل ان يتم سرقتها من قبل مجهولين ظهر العم ناصر، الذي بات معروفاً على نطاق واسع في السعودية، راكباً سيارة جديدة من موديل حديث، أهداها له أحد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة كجزء من سيل التبرعات والمساعدات المادية التي انهالت عليه بعد أن ظهر في مقطع فيديو مؤثر يبكي دراجته المسروقة.

وعبر حسابه في تويتر، نشر العم ناصر، نص محادثة عبر تطبيق واتس أب مع سيدة إماراتية تدعى ”أم سيف“ وقد عرضت مساعدته مادياً عبر تحويل مبلغ مالي له، لكنه رفض ذلك، وقال ”أنا أكرموني الناس، وجزاك الله خير“.

وكان ناصر محمد محمود، قد أثار موجة تعاطف واسعة معه مساء الخميس الماضي عندما ظهر باكياً في مقطع فيديو نشره عبر تويتر، بعد أن سُرقت دراجته بينما كان في أحد مساجد مدينة جدة التي يعمل حارساً للأمن في إحدى الشركات فيها.

وشوهد ذلك الفيديو أكثر من مليوني مرة في غضون 24 ساعة، وتسابق كثير من السعوديين في تقديم مساعدة للعم ناصر، بما في ذلك مبلغ 200 ألف ريال من الأميرعبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز بجانب مساعدات من مشاهير ورجال أعمال.

وتسابقت الصحف ومحطات التلفزة المحلية في الحديث عن قصة حارس الأمن بعد أن تحول لنجم في المملكة وزاد عدد متابعيه لأكثر من عشرة آلاف، فيما لم يكشف كثيرون عن قيمة المساعدات التي قدموها للرجل خلال محاولاتهم الوصول إليه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق